التخطيط: 275 مليار جنيه لتنمية سيناء

أربعة ملايين مصري قد يفقدون وظائفهم.. هذا هو السبب!
حذر وزير الري المصري محمد عبد العاطي من أن أربعة ملايين مصري قد يفقدون وظائفهم بسبب فقد وتدهور الأراضي بالدلتا تأثرا بالتغيرات المناخية.
28/8/2018
وقال عبد العاطي إن ارتفاع منسوب سطح البحر سيؤدي إلى تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية في الدلتا، بخلاف تأثيرات أخرى للتغيرات المناخية والمتمثلة في حدوث حالات الجفاف وزيادة معدلات السيول.

وأشار إلى أن أكثر من 95 في المئة من مساحة مصر صحراء وهي من أكثر بلاد العالم جفافا، حسب تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام مصرية محلية.

ويتركز سكان مصر (100 مليون نسمة) حول نهر النيل في الوادي والدلتا.

وحسب الوزير، فإن 97 في المئة من موارد مصر المائية تأتي من خارج حدودها، وهو ما يضاعف تأثير التغيرات المناخية.

وكشف عبد العاطي أن العجز المائي لمصر وصل نحو 90 في المئة، ويتم تعويضه بالمياه معادة التدوير (25 في المئة من الاستخدام الحالي)، وكذلك المياه المستوردة في صورة سلع غذائية.

وكان وزير الزراعة قد حذر في وقت سابق هذا العام من أن نصيب الفرد في مصر قد يقل عن 500 متر مكعب من المياه سنويا.

وكان البرلمان المصري قد أصدر قانونا يحجم فيه زراعة محاصيل تستهلك كثيرا من المياه مثل الأرز لترشيد استهلاك المياه، استعدادا للآثار السلبية الناتجة عن سد النهضة الذي قد تبدأ إثيوبيا في ملء خزانه العام الحالي، ما أدى إلى بدء استيراد مصر للأرز بعد أن كانت مصدرة.

اقرأ أيضا: الأرز.. هل تتحول مصر من مصدّرة إلى مستوردة؟

ومصر هي دولة مصب لنهر النيل.

لكن الوزير قال إن مصر تسعى لتعظيم التعاون مع دول حوض النيل للوصول لحلول توافقية تحافظ على مصالح الجميع.

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww
التخطيط: 275 مليار جنيه لتنمية سيناء
28/8/2018
أعلنت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري هالة السعيد تخصيص استثمارات لشبه جزيرة سيناء بقيمة 275 مليار جنيه (حوالي 15 مليار دولار) حتى عام 2022.

ونقلت صحف مصرية بيانا للوزيرة الثلاثاء قالت فيه إن “هناك أولوية متقدمة لتنمية سيناء والصعيد وإعداد برنامج متكامل للتوجه التنموي نحوهما”.

وأضافت السعيد أن الدولة تتبنى خططا تنموية “تستهدف إحداث طفرة في أقاليم ومناطق بعينها لم تنل في الماضي القدر المناسب من الاهتمام، رغم ما تزخر به من خيرات وثروات وإمكانات تنموية”.

وأوضحت أن الحكومة وزعت استثمارات بقيمة حوالي 2.9 مليار جنيه (حوالي 170 مليون دولار) خلال السنة المالية 2018- 2019 لتنمية محافظتي شمال وجنوب سيناء، وتشكل نسبة ثلاثة في المئة من مجموع الاستثمارات الحكومية.

وتعيش محافظة شمال سيناء وضعا اقتصاديا متراجعا وينقصها الكثير من مشروعات البنية الأساسية والمشروعات التي توفر فرص العمل.

ومنذ عام 2013 تشهد المحافظة هجمات متكررة لمتشددين تستهدف قوات الجيش والشرطة.

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww
بنك مصر يسعى لاقتراض 750 مليون دولار
27/8/2018
قال نائب رئيس بنك مصر عاكف المغربي إن مصرفه يسعى لاقتراض 750 مليون دولار من بنوك ومؤسسات دولية خلال السنة المالية 2018-2019.

وتناهز محفظة القروض والاتفاقيات الخارجية للبنك، الذي يعتبر ثاني أكبر بنك حكومي في البلاد، 4.1 مليار دولار.

وقال المغربي في رسالة إلكترونية لرويترز الاثنين “750 مليون دولار القروض الخارجية المستهدفة لبنك مصر خلال 2018-2019″، وهي السنة المالية التي بدأت في الأول من تموز/يوليو.

ولم يخض المغربي في تفاصيل بشأن المؤسسات والبنوك الدولية التي يتفاوض معها البنك للاقتراض.

(Visited 3 times, 1 visits today)