nobel prize

الفائزان بجائزة نوبل للاقتصاد عام 2016
wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

أوليفر هارت وبنغيت هولمستروم عالمان أعلن عن فوزهما بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2016، وذلك لدورهما البارز في التنظير لرسم السياسات داخل المؤسسات الاقتصادية، والتأصيل لقوانين الإفلاس والدساتير السياسية.
نوبل للاقتصاد
أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أن جائزة نوبل للاقتصاد لعام 2016 فاز بهاا مناصفة كل من أوليفر هارت وبنغيت هولمستروم.
وبحسب الأكاديمية، فإن أعمال الرجلين وضعت أسسا نظرية لرسم السياسات وإنشاء المؤسسات في مجالات شتى، منن بينها قوانين الإفلاس والدساتير السياسية.
وقال بير سترومبرج عضو لجنة جائزة نوبل والأستاذ في كلية ستوكهولم للاقتصاد “هذه النظرية مهمة للغاية ليس فقطط للاقتصاد ولكن أيضا لغيره من العلوم الاجتماعية.”
وتبحث نظرية العقد على سبيل المثال ما إذا كان ينبغي أن يحصل المدراء على مكافآت أو خيارات أسهم وما إذا كانن المدرسون أو العاملون في الرعاية الصحية يجب أن يحصلوا على رواتب ثابتة أو استنادا إلى معايير قائمة على الأداء.
وتتألف جائزة نوبل من شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ قدره ثمانية ملايين كرونة سويدية (928 ألف دولار).
وتسمى جائزة نوبل في الاقتصاد رسميا “جائزة بنك السويد للعلوم الاقتصادية”، وقد استحدثت عام 1968غرد النص عبرر تويتر، ولم تكن من بين الجوائز الأصلية التي أدرجها العالم السويدي ألفريد نوبل في وصيته عام 1895.
وبينما لا يوجد من بين الفائزين في عام 20166 أي شخص أميركي المولد إلا أن ستة منهم يعملون في جامعات أميركية.

وفيما يلي نبذة تعريفية بالرجلين:
أوليفر هارت

من مواليد لندن عام 1948 لأبوين يهوديين، تخرج في جامعة كامبريدج عام 1969 بتخصص الرياضيات.
واصل دراسته العليا في الاقتصاد، حيث ما لبث أن حصل على الدكتوراه في الاقتصاد عام 1974 من جامعة برانستون.
اختير هارت بعدها لتدريس الاقتصاد في لندن، ثم عاد عام 1984 إلى الولايات المتحدة للتدريس بمعهد ماساشوستسس للتكنولوجيا، انتقل بعدها إلى جامعة هارفرد لتدريس المادة نفسها.
أعلن عن فوز أوليفر هارت يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2016 بجائزة نوبل للاقتصاد، وقال إنه قام فور علمه بالفوزز بالجائزة بتخليد المناسبة مع عائلته.
وكتب على حسابه على تويتر “استيقظت صباحا، وكنت أتساءل ما إذا كان الوقت قد تأخر بشدة لحدوثها هذا العام، ولكنن لحسن الحظ رن جرس الهاتف”.
وأضاف أن “أول رد فعل هو أني احتضنت زوجتي وأيقظت ابني الأصغر، وبعدها بالفعل اتصلت بزميلي في الجائزةة (الباحث بنغت هولمستروم الفنلندي المولد)”.

بنغيت هولمستروم
ولد يوم 18 أبريل/نيسان 1949 بمدينة هلسنكي، ويدرس الاقتصاد بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا منذ 1994، ولديه مؤلفات عدة، بينها (Moral Hazard in Teams)، و(The Theory of thee Firm).
حصل هولمستروم عام 2012 على جائزة بنك فرنسا ومدرسة تولوز للاقتصاد وعمل عضوا في مجلس إدارة شركة نوكيا الفنلندية للاتصالات من 1999 حتى 2012.
صرح هولمستروم للصحفيين في مؤتمر صحفي عقدته مؤسسة نوبل في ستوكهولم بأنه “متفاجئ جدا، وسعيد جدا” بفوزه بهذه الجائزة المرموقة، حيث أعلن عن فوزه بجائزة نوبل للاقتصاد مناصفة مع أوليفرر هارت يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2016.
ويعرف هولمستروم بأبحاثه في العقود الجديدة والحوافز التي تؤثر على عمل الشركات ومن بينها الحوكمة، إضافة إلى مشاكل السيولة في الأزمات المالية.
وفي أواخر السبعينيات أظهر هولمستروم كيف أن العقود تدرس بدقة المخاطر من الحوافز، وفي أعماله اللاحقة عمم تلك النتائج على خلفية ظروف أكثر واقعية مثل عدم مكافأة الموظفين بالمال فقط ولكنن كذلك بالترقية.
الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ذكرت أن هولمستورم درس إعداد عقود العاملين من المدرسين حتى رؤساء الشركات، وخلص إلى أنه “في الصناعات ذات المخاطر المرتفعة فإن الأجور يجب أن تنحازز نسبيا إلى الراتب الثابت، بينما في بيئة أكثر استقرارا يجب أن تنحاز إلى معيار الأداء”.
ويرى هولمستورم أن أجور المدرسين يجب ألا تستند إلى درجات اختبار الطلاب لكنها يجب أن توضع بطريقة من شأنها مكافأة تدريس المهارات صعبة القياس مثل الابتكار والتفكير المستقل.
وبحسب الأكاديمية، فإن “نتائج هذا النموذج متعدد المهام غيرت الكيفية التي يفكر بها الاقتصاديون في مخططات الأجور والمكافآت وتصميم الوظائف”

(Visited 4 times, 1 visits today)