نوبل في الكيمياء 2016

نوبل في الكيمياء 2016 ــ

منحت جائزة نوبل الكيمياء للعام 2016 الاربعاء الى الفرنسي جان بيار سوفاج والبريطاني ج. فرايرز ستودارت والهولندي برنارد فيرينخا لاستحداثهم “الآلات الجزيئية” وهي اصغر الآلات في العالم.

لجنة جائزة نوبل للكيمياء

اوضحت لجنة نوبل في حيثيات قرارها ان الباحثين الثلاثة “نقلوا الانظمة الجزيئية الى مراحل بات فيها من الممكن التحكم بحركتها عندما تكون مليئة طاقة.

وأضافت “أن المحرك الجزيئي بات اليوم على المستوى الذي كان عليه المحرك الكهربائي في 1830 عندما كان العلماء يعرضون المرافق والدواليب من دون ان يدركوا انها ستؤدي الى قطارات كهربائية وغسالات ومكيفات وخلاطات”.

اللجنة تقول ان هذه الآلات الصغيرة“يرجح جدا ان تستخدم في تطوير اشياء مثل مواد جديدة واجهزة استشعار وانظمة لتخزين الطاقة”.

نبذة مختصرة عن علم الأحياء الجزيئي

يقوم علم الأحياء الجزيئي أو البيولوجيا الجزيئية بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء في عدة فروع ويتقاطع مع الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات.

تهتم البيولوجيا الجزيئية بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا والرنا وعملية الاصطناع البروتيني إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.

جوائز نوبل لهذا العام

مع كشف النقاب عن جائزة نوبل للكيمياء لهذا العام، وضع ذلك جوائز الأعوام المقبلة على طاولة علم الجزيئات. العالم لايزال في انتظار جائزة نوبل للسلام المقرر أن يتم الإعلان عنها يوم الجمعة وجائزة نوبل للاقتصاد التي سيتم الإعلان عنها الاثنين المقبل، وتختتم جوائزنوبل بجائزة نوبل للآداب للعام 2016 الخميس في 13 تشرين الاول/اكتوبر.

يذكر أن الجائزة تترافق مع مكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (832 الف يورو

ــwwwwwwwwwwwwwwwww

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww
http://www.bbc.com/arabic/scienceandtech/2016/10/161005_tiny_machines_chemistry_nobel_prize

فاز ثلاثة علماء بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2016 عن تطويرهم “محركات جزيئية”.
وتقاسم العلماء جان بيير سوفاج وسير فريزير ستودارت و برنارد فيرينغا الجائزة وقيمتها 727 ألف جنيه استرليني عن تصميم وتركيب “آلات جزيئية” يمكن التحكم بحركتها، وهي بحجم يقل عن حجم الشعرة آلاف المرات.
ويمكن دفعها داخل جسم الإنسان لنقل عقار دوائي بداخله، وعلى سبيل المثال يمكن تطبيق علاج مباشر على خلايا سرطانية.
ويمكن أيضا لهذا المجال الخاص بتكنولوجيا النانو أن يفضي إلى تطبيقات في تصاميم المواد الذكية.
وتعترف الجائزة بنجاح العلماء الثلاثة في الربط بين الجزيئات لتصميم أي شئ وتصغيره.

وقال أولوف رامستروم، من لجنة نوبل: “استطاعوا (العلماء) السيطرة على الحركة على مستوى الجزيء”.
وفي رد فعل على منحهم الجائزة قال العالم فيرينغا : ” لا أدري ماذا أقول، أنا مندهش. ولا يسعني إلا أن أقول من جديد أني متأثر للغاية”.
وكثيرا ما يشار إلى ريتشارد فينمان، عالم الفيزياء المشهور، بوصفه الملهم لمفهوم المحركات الجزيئية.
وخلال محاضرة ألقاها في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا عام 1959 بعنوان “حيز كبير في القاع” فكر فينمان في إمكانية التلاعب مباشرة في المادة على مستوى الذرة.
وطرح أيضا خلال هذه المحاضرة فكرة “ابتلاع أداة الجراحة”.

ولد العالم الفرنسي جان بيير سوفاج في باريس عام 1944. وهو حاليا بدرجة أستاذ فخري في جامعة ستراسبورغ ومدير فخري للمركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية.
وحقق انجازات مبكرة في مجال الآليات الجزيئية، وكان قد أجرى بحوثا لاستخدام ضوء الشمس في توجيه تفاعلات كيميائية، غير أن عمله ساعده في التوصل إلى فكرة إمكانية الربط بين الجزئيات المختلفة معا في سلسلة.
وكانت هذه الخطوة الأولى نحو بناء آليات جزيئية. وفي عام 1994 نجح الفريق البحثي بقيادة سوفاج في عمل أول دوران جزيئي حول جزئيات أخرى بطريقة تخضع لسيطرة كاملة عند بث الطاقة.
ولد العالم البريطاني سير فريزير ستودارت عام 1942 في أدنبره، وهو حاليا يشغل منصب أستاذ في جامعة نورثويسترن في الولايات المتحدة.
وحقق العالم البريطاني تقدما كبيرا من خلال ربط حلقة جزيئية في بنية تشبه قضيبا تعمل كمحور.

واستطاع فريقه العلمي بعد ذلك الاستعانة بالاكتشاف لبناء عدد من الآليات الجزيئية، من بينها محرك وعضلة وشريحة حاسوب بالتعاون مع باحثين آخرين.
أما العالم الهولندي برنارد فيرينغا فقد ولد عام 1951 في مدينة بارغير-كومباسكوم، وهو أستاذ في الكيمياء العضوية في جامعة غرونينغين في هولندا.
استطاع فيرينغا في عام 1999 الإشراف على أول بحث لإنتاج محرك جزيئي يدور باستمرار في نفس الاتجاه.
وتمكن فريقه العلمي في عام 2011 من بناء سيارة نانو مدفوعة بأربع عجلات: وهي هيكل جزيئي متماسك بأربعة محركات تعمل كالعجلات.
وقال في تعليق له على الجائزة : “أشعر كما لو كنت أشبه بالأخوين رايت، مخترعا الطيران قبل 100 عام، وكان الناس يتساءلون لماذا نحتاج إلى آلة تطير وأصبح الآن لدينا طائرات بوينغ 747 و إيرباص”.

فيما يلي أسماء العلماء الفائزين بجوائز نوبل في الكيمياء الأعوام الماضية:
2015 – حصل العلماء توماس ليندهل وبول مودريتش وأزيز سانكر على جائزة نوبل عن اكتشافات في إصلاح الحمض النووي دي إن إيه.
2014 – حصل العلماء إريك بيتزيغ و ستيفان هيل ووليام مورنر على جائزة نوبل عن تحسين أداء الميكروسكوبات البصرية.
2013 – حصل العلماء مايكل ليفيت ومارتن كاربلوس وأرييه وارشيل على الجائزة عن تطوير النماذج متعددة النطاق للأنظمة الكيميائية المعقدة.
2012 – حصل العالمان روبرت ليفتويتز وبريان كوبيلكا على الجائزة عن دراستهما عن المستقبلات المقترنة بالبروتين ج.
2011 – حصل العالم دان شيتشمان على الجائزة لاكتشافه أشباه البلورات “المستحيلة”.
2010 – حصل العلماء ريتشارد هيك وإي إتشي نيغيشي وأكيرا سوزوكي على الجائزة عن تطوير طرق جديدة لربط ذرات الكربون ببعضها.
2009 – حصل العلماء فينكاترامان راماكريشان و توماس ستيتز وعادا يونات على الجائزة عن اكتشاف هيكل ووظيفة “مصانع البروتين” في خلايانا.

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

(Visited 35 times, 1 visits today)