التوازن في سوق السلع

  • معادلة التوازن في سوق السلع :

بما أن IS يمثل حالات التوازن بين الطلب على السلع وعرض السلع ، فإنه هناك حاجة لمعادلة توازن تبين أن الطلب الكلي Y يساوي العرض الكلي AD :

Y = C + I + G = AD

حل المعادلات السابقة للتوازن في سوق السلع من خلال التعويض عن قيمتها في :

Y = Co  + c Yd + Io – Ir R + Iy Y + Go

أن صافيY هو حاصل الفرق بين الدخل الكلي Y والضرائب المفروضة عليه وأطلق عليها T . فإذا لم تكن هناك ضرائب ، فإنYd  = Y . افترض أنه ليس هناك ضرائب ، عندئذ حل المعادلة لقيمة Y ، لتصبح :

Y = Co  + c Y + Io – Ir R + Iy + Go

معادلة IS :

Y =

يلاحظ أن الدخل يعتمد على سعر الفائدة ضمن عوامل أخرى ، ويمكن من خلال تقدير التغير في هذه المعادلة اشتقاق ميل منحنى IS وهو التغير في سعر الفائدة نتيجة تغير في الدخل ، أو بأخذ المشتقة الجزئية للمتغير R نتيجة تغير Y ، وعلى النحو الآتي :

Ir R = Co  + Io  + Go – Y (1 – C – Iy )

R =

بأخذ المشتقة الجزئية يصبح ميل منحنى IS :

 =

ويعبر الميل عن التغير في سعر الفائدة الناتج عن تغير في Y بافتراض الحفاظ على باقي العوامل المؤثرة في R ثابتة .

يتضح من هذا أن ميل منحنى IS يعتمد على قيم C  و Iy و Ir . على سبيل المثال ، ارتفاع قيمة Iy ( تناقص في بسط معادل الميل ) يؤدي إلى تناقص في ميل المنحني ، أي أنه يصبح أقرب إلى الخط الأفقي المستقيم من وضعه قبل التغير في Iy . وكذلك الحال بالنسبة للمعامل C . أما إذا كان المستثمرين يتصفون بدرجة حساسية عالية ( مرونة عالية ) تجاه تغيرات في سعر الفائدة ، فإن Ir تكون كبيرة .

وارتفاع قيمة هذا المعامل مع الحفاظ على باقي مكونات معادلة ميل منحنى IS ثابتة ، يؤدي إلى تناقص في ميل المنحنى .


التوازن وفاعلية السياستين المالية والنقدية

أولاً : إن أي نقطة على منحنى IS تمثل توليفة من الدخل Y وسعر الفائدة R تجعل سوق السلع في توازن.

ثانياً : إن أي نقطة على المنحنى LM تمثل توليفة من الدخل Y وسعر الفائدة R تجعل سوق النقود في توازن .

والمقصود بالتوازن في الوضع الأول هو أن تتساوي الكمية المطلوبة من السلع التي يحددها الطلب الكلي ، بالكمية المعروضة من السلع التي تعكسها الناتج أو الدخل القومي . أما في الحالة الثانية ، فإن التوازن يتحقق إذا تساوت الكمية المطلوبة من النقود مع الكمية المعروضة منه . ويما أن الواقع يتسم بوجود السوقين معاً ، وأن سعر الفائدة ومستوى الدخل اللذان يتحقق التوازن في السوقين عندهما هما نتاج للعوامل التي تحرك قوى العرض والطلب في هذين السوقين ، فإننا نبحث في التوازن في السوقين ومدى فاعلية السياستين المالية والنقدية وأثرهما في النشاط الاقتصادي .

لنبدأ بالشكل (1) إذا رسم منحنى IS ومنحنى LM ، وبما أن النقطة A تقع على المنحنين في نفس المكان ، فإنها تعكس توليفة من R1 و Y1 تحقق التوازن في السوقين معاً .

الشكل (1)

R

R1

A

LM

IS

Y

Y1

التوازن في سوق النقود وسوق السلع

بالرغم من أن التوازن هو هدف النموذج الاقتصادي ، فإن هذا لا يعني أن التوازن ظاهرة مستمرة في كل الأوقات . فالتوازن المطلوب هو ذاك الذي لو تعرض سوق السلع وسوق النقود أو أي منهما عنده لصدمات أبعدت أي منهما أو كليهما عنه ، فإنه توجد قوى ذاتية في السوقين تدفعهما تجاهه ، ويمكن  حصر حالات عدم التوازن التي يمكن أن يتعرض لها أي من السوقين أو كليهما في الشكل الآتي :

 

(Visited 8 times, 1 visits today)